الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ..|| غــزة || .. بعــد عامين من حرب الفرقان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود ميره
حبيب جديد
حبيب جديد


عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 12/01/2011

مُساهمةموضوع: ..|| غــزة || .. بعــد عامين من حرب الفرقان   الأربعاء يناير 12, 2011 3:39 pm











[size=21]

..
[b]غــــــــزة ...
بـعـد عـامـيـن مـن
حـرب الـفـرقـان

إنقر هنا لعرض
الصورة بالمقاس الحقيقي


غزّة.. المدينة المحاصرة
والتي تبلغ مساحتها 350 كيلو متر مربع، وعدد سكانها 1,5 مليون نسمة لم
يتورّع جيش الاحتلال الإسرائيلي من ضربها بكل ما يملك من قوّة وترسانة
عسكرية مجهزة بأسلحة غير قانونية؛ أدانها بشدّة تقرير غولدستون المقدّم
لمجلس حقوق الإنسان عن نتائج تقصّي الحقائق في الانتهاكات الإسرائيلية ضد
المدنيين في غزّة.


ففي صبيحة يوم السبت الموافق 27/12/2010 نفّذ جيش
الاحتلال ضرباته الجويّة، البريّة والبحريّة في عدوان جديد استهدف كل شيء
متحركٍ وثابت، من بشر وشجر وحجر، ليس بدءًا بالأطفال الصغار حين توافقت
لحظة قصف غزّة مع خروجهم من مدارسهم عائدين لبيوتهم، وليس انتهاءً
باستهداف المؤسسات الدولية كمقر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأنروا) في
تحدٍ لكل العالم واستهدافٍ للانسانية جمعاء!

ونود هنا أن نترجم الكلمات الحارقة عن حرب غزة إلى
أرقام واضحة دون الحاجة للشرح ورص الكلمات .


نجمل الخسائر الكبيرة التي خلّفها العدوان من خلال هذه
الإحصائيات:


إنقر هنا لعرض
الصورة بالمقاس الحقيقي


احصائية الخسائر الفلسطينية خلال الحرب على غزة:

- بلغ عدد الشهداء 1440 شهيدًا.
- بلغ عدد الجرحى 5450 جريحًا.
- بلغ عدد الذي تشردوا من بيوتهم 9000 مشرّدًا.
- بلغ عدد المساجد المدمرة 27 مسجدًا.
- بلغ عدد المدارس المتضررة 67 مدرسةً.
- بلغ عدد المرافق الصحية المدمرة 34 مرفقًا صحيًا.

إنقر هنا لعرض
الصورة بالمقاس الحقيقي


احصائية المقاومة:

- بلغ عدد الشهداء الذين قُتلوا في المواجهات
المباشرة 82 شهيدًا.

- بلغ عدد الصواريخ التي أُطلقتها المقاومة 1242
صاروخًا.

- بلغ عدد العبوات الناسفة التي استخدمتها المقاومة 79
عبوّة.

- بلغ عدد عمليات قنص الجنود الصهاينة 53 عملية.
- بلغ عدد الكمائن التي احكمتها المقاومة 12 كمينًا.
- بلغ عدد اشتباكات المسلحة 19 اشتباكًا.
- بلغ عدد العمليات الاستشهادية 1 عملية.
- بلغ عدد محاولات أسر لجنود صهاينة 2 محاولة.

إنقر هنا لعرض
الصورة بالمقاس الحقيقي


احصائية خسائر الاحتلال:

- بلغ عدد قتلى الجنود 10 قتيلًا.
- بلغ عدد قتلى غير الجنود 3 قتيلًا.
- بلغ عدد إصابات الجنود 770 إصابةً.
- بلغ عدد إصابات غير الجنود 182 إصابةً.
- بلغ عدد المنازل التي تضررت 1279 منزلًا.
- بلغ عدد السيارات التي تضررت 268 سيارةً.
- بلغ عدد الصواريخ التي تم إطلاقها على (إسرائيل) 851
صاروخًا

- بلغ عدد تدمير دبابات 47 دبابة.
- بلغ عدد محاولة إصابة طائرات 5 محاولات.

تضامن الإنسانية مع غزّة:

إنقر هنا لعرض
الصورة بالمقاس الحقيقي


فمع إذاعة أول خبر عاجل من غزّة الجريحة، تسمّر
العالم أجمع أمام شاشات التلفاز يتابعون الحرب البربرية ضد المدنيين
العزل، في حرب لعلها الأولى التي تُنقل في بث حيّ ومباشر وعلى مدار الساعة
خلال أيام الحرب الأربعة والعشرين. ومنذ تلك اللحظة شهدت العواصم العربية
والإسلامية والاوروبية مسيرات حاشدة واعتصامات متواصلة أمام السفارات
الإسرائيلية والأمريكية في مختلف البلدان، من أقصى الشرق إلى أقاصي الغرب
ومن الشمال إلى الجنوب، في حملة خرج فيها مئات الملايين استنكارًا للجرائم
البشعة بحق غزّة وأهلها وذويها، تضامنًا مع الإنسانية المجروحة بكل ما
يملكون، سواء بصرخات خرجت من قلب مكلوم أو حتى دمعات انسلت من المحاجر لا
يجدون سبيلًا للدخول إلى غزّة أو من خلال حملات التبرعات الواسعة بالأموال
والغذاء والدواء وَوَصْلِ شريان الحياة المتقطع بفعل الحصار والذي انقطع
وتلاشى بفعل الحرب!

أمّا على المستوى الرسمي فقد فشل العرب في إغاثة غزّة
وظهر الشقاق الكبير والاختلاف الواسع في الرأي تجاه شلال الدم النازف،
(سبق وأن تناولنا قمّة غزّة الطارئة في رسالة سابقة عن القمم العربية).

إلّا أنّ هذا العجز الرسمي لم يفت في عضد الجماهير
العربية والإسلامية والأجنبية في مختلف أصقاع العالم؛ التي واصلت دعمها
واستمرت في تضامنها إلى يومنا الحالي؛ فالحرب بشكل الواضح توقفت لكن
آثارها لازالت ظاهرة وراسخة!


عزيمة لا تلين وإرادة لا تذوب:

إنقر هنا لعرض
الصورة بالمقاس الحقيقي


كأي شعب عانى من نير الاحتلال وظلم الجلّاد وقهر
المعتدين، لا بد من ضريبة تُدفع لنيل الحرية من أرواح وأشلاء ودماء، وبيوت
ومقرات ومؤسسات، ومصانع ومزارع وتفاصيل أخرى، أدرك الناس في غزّة أن هذه
فاتورة أوليّة في حساب طويل مع دولة الاحتلال وأن المشوار أمامهم لازال
طويلًا، فمع اليوم الثاني لانتهاء الحرب، بدأ الناس بتقديم التعازي
والمواساة لبعضهم البعض فلا يخلو بيت من شهيد أو جريح أو دمار هنا أو
هناك، ثم البدء بنفض الغبار عن أنفسهم وإزالة معالم الحرب الظاهرة عند كل
مفترق طرق وفي كل حارة وزقاق أو في أعالي مآذن المساجد المقصوفة، إلّا أن
الحصار الجائر المفروض على غزّة منذ سنوات، والذي أنهكها تمامًا وحاول
القضاء عليها بالحرب لم يسعف الغزيين بإعادة بناء منازلهم المهدّمة أو حتى
ترميم بعضها المدمّر جزئيًا فمواد البناء ممنوعة من الدخول، إلّا أنّ هذا
لم يمنعهم من المحاولة فقاموا ببناء عدد كبير من البيوت البسيطة بواسطة
الطين ومواد أوليّة أخرى، ثم قاموا بإدخال بعض مواد البناء عبر الأنفاق
ليدرك المحتل الإسرائيلي أن إرادة البناء لدى أهل غزّة أقوى بكثير من
إرادة الهدم المتجذرة في العقلية الإسرائيلية المتطرفة وأن عزيمة أهل
الأرض ستبقى أقوى من عزيمة الطارئين عليها!


التهديدات الإسرائيلية المتواصلة:

إنقر هنا لعرض
الصورة بالمقاس الحقيقي


وها نحن اليوم وعلى بُعد ساعات من هذه الذكرى المؤلمة
والتي تقع كحلقة ضمن مسلسل متواصلٍ منذ احتلال الأرض عام 1948، وبعد
عامين كاملين من تلك اللحظات التي توقفت عندها القلوب وهجست خلالها
الأرواح، ولازال هواء غزّة معبّقًا بعطر الشهداء، ومشاهد كثيرة لازالت
راسخة وشاهدة على ظلم المحتل وبربريته، وآهات الجرحى لم تزل تُسمع وأنين
من فقد يدًا أو قدمًا أو كلاهما لا زال يخفق في ثنايا الضلوع..

فالحرب لم تنته بعد! والتهديدات الإسرائيلية لازالت
متواصلة، بل إن سلاح جوّها لا يغادر السماء فكل يوم تطالعنا وكالات
الأنباء بخبر عن قصف هنا او هناك وشهيد وجريح وتوغل، وتصريحات عدائية ضد
غزّة تصدر كل لحظة من رؤوس الهرم الإسرائيلي في الحكومة، وغزّة الصابرة لم
تنكسر بعد ولن تنكسر ولو شنّ المحتل كل شهر حرب جديدة، فالموت لا يخيفها
وإرادة الحياة تحدوها كل لحظة في وطن خالٍ من الأغراب، وحياة هانئة وادعة
أسوة بباقي شعوب العالم.

.
.
.
.


Gaza ... Two Years after the Furqan War


إنقر هنا لعرض الصورة بالمقاس
الحقيقي


Gaza, the beseiged city
spanning 350 square kilometers with 1.5 million residents, was
ruthlessly attacked by the "Israeli" occupation forces, using their
full military arsenal including illegal weapons. The assault was
condemned by the Goldstone Report, which was commissioned by the UN
Human Rights Council to investigate the Israeli crimes against Gaza's
civilians.

On Saturday morning of 27/12/2010, the Israeli military launched an
air/land/sea strike targeting anything and everything, whether moving or
stationary, from humans to plants to inanimate ob jects. The targets
included children on their way to and from school, and international
organizations such as the UNRWA headquarters. It was an open challenge
from “Israel” to the rest of the world as it placed humanity between its
crosshairs.

When translating the Gaza war into numbers, there is little need for
further explanation to show the scale of destruction.
We sum up the invasion’s consequences with the
following statistics.


إنقر هنا لعرض الصورة بالمقاس
الحقيقي


Palestinian casualty statistics during
the war on Gaza:

- 1440 martyrs
- 5450 wounded
- 9000 left homless
- 27 destroyed mosques
- 67 damaged school buildings
- 34 destroyed medical facilities

إنقر هنا لعرض الصورة بالمقاس
الحقيقي


Resistance statistics:
- 82 martyrs from direct confrontation
- 1242 rockets fired
- 79 explosive devices detonated
- 53 sniper attacks
- 12 surprise attack/trap operations
- 19 armed confrontations
- 1 martyrdom operation
- 2 hostage capture attempts

إنقر هنا لعرض الصورة بالمقاس
الحقيقي


Zionist occupation losses:
- 10 Zionist soldiers killed
- 3 Zionist non soldiers killed
- 770 Zionist soldiers wounded
- 182 Zionist non soldiers wounded
- 1279 houses damaged
- 268 vehicles damaged
- 851 rockets fired against "Israeli" territory
- 47 tanks destroyed
- 5 airplanes attacked

World solidarity with Gaza :

إنقر هنا لعرض الصورة بالمقاس
الحقيقي


From the first newsflash covering the tragedy of Gaza,
the world stood frozen in front of the television set witnessing the
barbaric onslaught against the unarmed civilians. The war was covered
live almost continuously for its entire 24 days. Meanwhile, the major
capitals of the world witnessed massive protests and rallies in front
of the American and "Israeli" embassies. Millions from all corners of
the world marched in protest of the of the ugly crimes being committed
against Gaza and its people. They gave all they could in solidarity
with humanity: shouts from broken hearts, tears escaping from not
finding an entryway to Gaza, or through large scale donation efforts to
revive Gaza's lifeline, which was all but shut down during the war.

On the other hand, from an official standpoint, the Arabs failed to
rescue Gaza. An enormous gap and difference of opinion over the
bloodshed became painfully obvious. (This was addressed in an earlier
message regarding the Arab summits). However, the weakness in official
response did not discourage the masses all over the world, and they
continue to offer their support and solidarity to this day. For while
the war may appear to have ended, its aftereffects remain obvious and
devastating.


إنقر هنا لعرض الصورة بالمقاس
الحقيقي


As any other people who have endured the agony of
occupation and invasion, there is a tax to be paid in blood and lives
to gain freedom, not to mention the loss of homes and infrastructure,
and factories and farms. The people of Gaza realize that this is only
the beginning of many upcoming dues to be paid, and that the road ahead
is still long. One day after the war, people began offering
condolences to one another, with almost every home in Gaza suffered
some form of loss, and they immediately set to work dusting themselves
off and removing the remnants of the war that were strewn along the
streets and buildings and demolished mosques.

Only their effort was hampered by the crushing siege which had been
enforced on Gaza for years, unable to rebuild or refurbish their
destroyed homes because of the ban on construction materials. Ever
resourceful, the people of Gaza resorted instead to building simple
homes from clay and other basic materials, as well as smuggling
construction materials through the tunnels. It was a strong message that
the Gazan spirit to build is much stronger than the racist “Israeli”
mentality of destruction. The determination of the true owners of the
land always trumps the determination of those usurping it.

Ongoing “Israeli” threats:

إنقر هنا لعرض الصورة بالمقاس
الحقيقي


Here we are today on this heartbreaking anniversary
which is merely an episode in the long running story beginning with the
occupation of Palestine in 1948. It has been two full years since the
attack; the sweet scent of martyrs is still in Gaza’s air, the evidence
of the occupation’s destruction is still visible, the moans of the
wounded can still be heard, the pain of those who lost limbs can still
be felt.

For the war is not yet over! “Israeli” threats have not ceased, their
air force is permanently patrolling Gaza’s skies, and not a day goes by
without news of an airstrike or ground infiltration leaving behind
martyrs and wounded. “Israeli” officials try to outdo each other issuing
hostile statements against Gaza. Yet patient Gaza has not succumbed
and will not succumb to the occupation, even if it must endure a new
war every month. Death will not deter her from striving to live a
peaceful life in a nation purged of occupiers.
[/b][/size]





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
امير الغرام
نائب الاداره
نائب الاداره
avatar

المزاج المزاج : مندهش
رسائل وسائط
الهوايه : غير معروف
الجنسيه : مصري
المهنه : موظف
النوع : ذكر
عدد المساهمات : 166
تاريخ التسجيل : 25/09/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: ..|| غــزة || .. بعــد عامين من حرب الفرقان   الإثنين يناير 17, 2011 8:06 pm



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
..|| غــزة || .. بعــد عامين من حرب الفرقان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ¤¦المنتديات العامه ¦¤ :: ¤¦ فلسطين والعالم ¦¤-
انتقل الى: