الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  مقتل ‮٦ ‬أشخاص خلال تنقيبهم عن الآثار بالهرم‮..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خميس الصياد
مؤسس الموقع
مؤسس الموقع
avatar

رسائل وسائط
عدد المساهمات : 2407
تاريخ التسجيل : 16/07/2010

مُساهمةموضوع: مقتل ‮٦ ‬أشخاص خلال تنقيبهم عن الآثار بالهرم‮..   الأربعاء ديسمبر 08, 2010 2:12 am

بعد مقتل ‮٦ ‬أشخاص خلال تنقيبهم عن الآثار بالهرم‮..



‮‬هوس البحث عن الكنوز الفرعونية‮ ‬يواصل حصد أرواح المصريين

‮٥١ ‬ألف جنيه سعر جرام بخور الطقش‮ لفك الرصد--ومشايخ المغرب والسودان أسعارهم نار
اعادت حادثة مقتل ‮٦ ‬اشخاص خلال تنقيبهم عن الاثار بمنطقة الهرم الي‮ ‬الواجهة من جديد الحديث عن ظاهرة التنقيب السري‮ ‬عن الاثار وفك الرصد الفرعوني‮ ‬واوهام استخراج الكنوز الاثرية وهي‮ ‬الظاهرة التي‮ ‬ما ان تختفي‮ ‬حتي‮ ‬تعود لتطل برأسها من جديد وبحسب تقديرات مراقبين فقد حصدت تلك الظاهرة المثيرة للجدل ارواح عشرات المصريين خلال السنوات الماضية‮ .‬‮ ‬والحديث عن الرصد الفرعوني‮ ‬ومحاولات فكه للحصول علي‮ ‬كنوز قدماء المصريين لا‮ ‬يخلو من الطرافة حيث‮ ‬يتفق الباحثون عن الثراء السريع واللاهثون وراء اوهام العرافين والدجالين مئات الآلاف من الجنيهات املا في‮ ‬العثور علي‮ ‬قصور من رمال لا توجد الا في‮ ‬خيالهم وخيال من‮ ‬يستغلون هوسهم بالكنوز وكل ما هو فرعوني‮ ‬ويستعين المصريون الباحثون عن الكنوز بالمشعوذين السودانيين والمغاربة الذين‮ ‬يطلق عليهم المشايخ حيث‮ ‬يتفنن هؤلاء المشايخ في‮ ‬ابتزاز المصريين الذين‮ ‬يعتقدون في‮ ‬وجود كنوز اثرية اسفل مساكنهم فيطلبون منهم مبالغ‮ ‬طائلة مقابل اتمام عملية الرصد‮ ‬او الحارس المسحور واستخراج الكنز المزعوم ومن بين ما‮ ‬يطلبه هؤلاء المشعوذون نوع بخور نادر لا‮ ‬يوجد الا في‮ ‬تونس وبلاد المغرب العربي‮ ‬ويعرف باسم الطقش المغربي‮ ‬ويتراوح سعر الجرام الواحد منه ما بين ‮٥١ ‬و‮٠٢ ‬الف جنيه‮.‬لكن ما هو الرصد الفرعوني؟ تجيب عن هذا السؤال الباحثة المصرية هدي‮ ‬خليل بقولها ان الرصد الفرعوني‮ ‬بحسب المعتقدات والموروثات الشعبية هو جان‮ ‬يتم الاتيان به عن طريق السحر ليشرب من دم طير او حيوان ويتشكل بعد ذلك علي‮ ‬صورته ويعيش الرصد او هذا الجني‮ ‬ما بين الف و‮٣ ‬الاف عام اما الاثريون وعلماء المصريات فينفون تماما وجود ما‮ ‬يسمي‮ ‬بالرصد او حتي‮ ‬لعنة الفراعنة وتشير هدي‮ ‬خليل إلي‮ ‬أن إعادة التنقيب عن الكنوز في‮ ‬القري‮ ‬المصرية بالصعيد عادة قديمة تشتد مع الفقر والعوز وفي‮ ‬الاوساط‮ ‬غير المتعلمة حيث‮ ‬ينشط المشعوذون الذين‮ ‬يطلبون احيانا قرابين آدمية للرصد حارس الكنز ويبثون في‮ ‬تلك الاوساط انه جني‮ ‬يرفض اقتراب أحد من كنزه الذي‮ ‬يحرسه ربما منذ ثلاثة الاف عام وهي‮ ‬اقصي‮ ‬عمر للرصد كما تشيع الحكايات الشعبية وكثيرا ما كان‮ ‬يقرن انتشار تللك الشائعة بحالة هلع وخوف بين الاباء في‮ ‬تلك الاوساط خوفا علي‮ ‬اطفالهم الصغار خاصة عندما‮ ‬يختفي‮ ‬بعضهم فيسود اعتقاد بانه تم اختطافه لذبحه قربانا للرصد سألنا ايضا الباحث ميشيل ابراهيم رزق عن اسطورة الرصد فأجاب بان الكلمة هي‮ ‬مفرد ارصاد ومعروفة منذ عهد الفراعنة وتوجد رموز لها في‮ ‬الكتابات المصرية القديمة وقد كتب عنها ايضا كبار علماء الفلك واضاف ان المصريين القدماء عرفوا‮ ‬بوجود الارصاد حراس الجن وانهم لذلك كانوا‮ ‬يدفنون الذهب في‮ ‬المقابر بجانب الجثث لان سلطة الرصد لا تمتد للمقابر وبالتالي‮ ‬امكن الكشف بسهولة عن الاثار المصرية القديمة ومنها مقبرة توت عنخ امون الشهيرة بذهبها والتي‮ ‬اكتشفها عالم الاثار كارتر عام ‮٢٢٩١.‬وقال إن الرصد او حارس الجن‮ ‬يسعي‮ ‬دائما وراء الذهب وهو معدن مرتبط بالشمس بينما الفضة مرتبطة بالقمر في‮ ‬حين ان كوكب المريخ‮ ‬يرتبط بمعدن الحديد ويري‮ ‬الفلكي‮ ‬سيد علي‮ ‬ان الانسان لو دفن علي‮ ‬سبيل المثال خاتما من الذهب في‮ ‬الارض فلن‮ ‬يجده في‮ ‬نفس المكان بعد مرور ‮٤٢ ‬ساعة لان الجن سيكون قد رصده وزحزحه من مكانه وكلما ظل الخاتم مدفونا مدة اكثر تزحزح اكثر عن مكانه‮.‬‮ ‬وفسر ذلك بنظرية عامر الجن والتي‮ ‬تؤكد ان اي‮ ‬مكان مسكون بالجن بل ان الانسان نفسه له قرين منهم فهو عالم‮ ‬غير منظور لكنه‮ ‬يعيش معهم وقال ان كل الكلمات المكتوبة علي‮ ‬الاثار الفرعونية ما فيها الهر الاكبر ووادي‮ ‬الملوك والملكات في‮ ‬الاقصر وحوائط المعابد عبارة عن طلاسم سحرية حتي‮ ‬ان هناك اعتقادا بان الجن ساعد الفراعنة في‮ ‬بناء الاهرامات فالاحجار موضوعة بطريقة هندسية لا‮ ‬يمكن ان‮ ‬يصل اليها الانسان في‮ ‬تلك العصور القبيمة الا ان الفلكي‮ ‬سيد علي‮ ‬لا‮ ‬يري‮ ‬اصلا من الحقيقة لفك الرصد بالقرابين الادمية ويؤكد ان المشعوذين هم الذين‮ ‬ينشرون هذه الخرافات ويصدقهم بعض العامة بسبب الجهل فلا حقيقة لما‮ ‬يشاع عن ان الرصد‮ ‬يتم صرفه من المكان بتقديم ذبيحة آدمية كقربان له‮. ‬واضاف‮: ‬يتم إبطال الرصد بواسطة متخصصين‮ ‬يعتمدون في‮ ‬ذلك علي‮ ‬أسرار في‮ ‬الكتب السماوية‮ ‬يعرفونها،‮ ‬وكثيراً‮ ‬ما كنا نسمع من أجدادنا عن مثل هؤلاء الذين‮ ‬يوجدون في‮ ‬فاس بالمغرب واستقدموهم للكشف عن الكنوز‮.‬أما الباحث المصري‮ ‬محمد أبوالقاسم هاشم فقال‮: ‬إن ما‮ ‬يروي‮ ‬من اسرار المقابر الملكية وقصص الخوارق وحلول لعنة الفراعنة علي‮ ‬منتهكي‮ ‬حرمة المقابر برغم انها مجرد خزعبلات جعلت مصر القديمة دولة السحر لكن ذلك لا‮ ‬يمنع ايضا من ان كتب المصريات حوت الكثير من النصوص التي‮ ‬تؤكد ان السحر في‮ ‬مصر القديمة قد استخدم لحماية المخلوقات البشرية وفي‮ ‬بعض الاحيان لحماية الالهة وفي‮ ‬اغلب الاحوال كانت استعمالاته دفاعية فحسب ويقول نص فرعوني‮ ‬قديم اعطي‮ ‬الرب البشر السحر كسلاح ضد الشدائد وعاديات الدهر وقد استعمل المصريون القدماء الطلاسم للاغراض الدفاعية وكانت علي‮ ‬هيئة تمائم لحماية الجسم من الأذي‮ ‬ويفسر ذلك ذيوع استخدام الرقي‮ ‬في‮ ‬الطب فلكل مرض اعراضه الطبيعية وعلاجه المناسب‮.‬كما استخدم السحر لتهدئة مخاوف النفس وخلاصة القول والكلام لعبد المنعم عبد العظيم ان السحر لعب دورا مهما في‮ ‬الحياة اليومية في‮ ‬مصر القديمة وكان دفاعيا بصفة عامة وعدائيا في‮ ‬حالات نادرة‮.‬ويشير الاثري‮ ‬المصري‮ ‬احمد ابو الحجاج احمد الي‮ ‬استخدام الجان في‮ ‬مصر الفرعونية كما اشار الي‮ ‬وجود كتل حجرية وضعت في‮ ‬مواضع مرتفعة وتزن عشرات الاطنان في‮ ‬وقت لم‮ ‬يكن معروفا فيه المعدات الميكانيكية او الكهربية او الرافعات ولابد من انهم استخدموا الجن لرفع تلك الكتل الحجرية الي‮ ‬المواضع المرتفعة الموجودة عليها الان واستبعد بالطبع وجود ما‮ ‬يسمي‮ ‬بالرصد مطالبا العلماء بوضع تفسير علمي‮ ‬ومنطقي‮ ‬للــظاهرة‮.‬وتنتشر الحكايات في‮ ‬الصعيد حول كنوز الفراعنة التي‮ ‬يحرسها الجان ويحكي‮ ‬حسان عمر عن العجل الضخم الذي‮ ‬يحرس كنزا خلف تمثالي‮ ‬ممنون الشهيرين‮ ‬غرب الاقصر والذي‮ ‬يظهر في‮ ‬الليالي‮ ‬المقمرة والذي‮ ‬حاول الكثيرون قتله أملا في‮ ‬الفوز بالكنز طوال العقود الماضية دون جدوي‮ ‬وهناك ايضا الحكاية الشهيرة لمقبرة الملك أمنحتب الاول التي‮ ‬تؤكد بعض البرديات الفرعونية وجودها علي‮ ‬بعد امتار من الشرفة الثالثة بمعبد الملكة حتشبسوت وللعام الخامس علي‮ ‬التوالي‮ ‬وكلما توصلت البولندية التي‮ ‬تبحث عن المقبرة الي‮ ‬مدخل المقبرة ورؤية شواهد للسلم المؤدي‮ ‬اليها‮ ‬يختفي‮ ‬كل ذلك ويصبح مجرد كتل صخري‮.‬‮ ‬والتفسير المنتشر في‮ ‬اوساط العامة للواقعة هو وجود حارس عليها‮ ‬يحميها ويخفيها عن الانظار‮.‬قد عرفت المقابر الفرعونية ما‮ ‬يسمي‮ ‬بنصوص اللعنة حيث‮ ‬يوجد في‮ ‬بعض المقابر نص‮ ‬يقول كل من‮ ‬يقترب من مقبرتي‮ ‬بسوء فسوف تلدغه العقارب والثعابين وسيلتهمه الحيوان علميت وهو حيوان‮ ‬غريب خرافي‮ ‬الشكل مكون من رأس تمساح وجسد فرس نهر وأرجل أسد‮.‬






















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://myonlylove.alafdal.net
 
مقتل ‮٦ ‬أشخاص خلال تنقيبهم عن الآثار بالهرم‮..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: °¨¨™¤¦ المنتدي التاريخي ¦¤™¨¨° :: ¤ ¦السياحه والسفر ¦¤-
انتقل الى: