الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 قصه حقيقيه مع الجن الجزء الرابع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خميس الصياد
مؤسس الموقع
مؤسس الموقع
avatar

رسائل وسائط
عدد المساهمات : 2373
تاريخ التسجيل : 16/07/2010

مُساهمةموضوع: قصه حقيقيه مع الجن الجزء الرابع   الإثنين أبريل 17, 2017 11:01 am


الجزءالرابع



عندما رأيت حمدان يقف خائفا امامي علمت يقينا ان الامر يستحق الخوف والوجل .. قلت ياعم حمدان وش السالفه قال / الملك حبريت قرر انه يقتل شخص في القريه !!!!
قلت انا ومنهو هالشخص اللي قرر يقتله وليش يقتله .. قال اسأل الله ان يعينك ياولدي على الصدمه ولكن اسمع انا محمّل رساله وهذا اصعب اختبار لك وترى من بعد هذا الاختبار راح تكون في موقف العدو اللدود او الصديق لمقرب مع الملك حبريت !!!!
قلت ياعم حمدان وانا وش دخلني اذا حبريت يبغى يقتل واحد يقتله وانا وش علاقتي في الموضوع !!!
قال ياولدي اللي قرر يقتله الملك حبريت شخص تعرفه زين و ..... و..... و....... يقرب لك!!!!!!
يقربي لي انا ياعم حمدان!!!! ايه يقرب لك انت.... واسمع ترى لو احد سمع طاري هالسالفه قبل ماينقتل الرجال فترى لا انت ولا اللي راح يقتل حبريت ولا انا حتى بنكون على قيد الحياه كلنا راح نكون ضحايا !!!!
جلست من شدة الهلع ياتراه من يكون ضحية حبريت هذه المره الم يكفه صديقي محمد من قبل!!!!
ثم من هذا اللي يقرب لي ويريد حبريت قتله !!!! ولماذا يريد قتله حبريت !!! وهنا صحوت من تساؤلاتي التي كنت ارددها بيني وبين نفسي على صوت حمدان وقال ياولدي حبريت راح يقتل عمّك (علي) !!!!!
نهضت وامسكت بتلابيب حمدان وصرخت في وجهه عمي علي لا ... لا ... لا الله ياخذك انت وحبريت الملعون!!!!
وجلست على الارض ابكي واصرخ بشده ومن حسن حظي ان مزرعتنا تلك بعيده عن المنزل ولم يرني احد من عائلتي وانا اصرخ واتوسل لحمدان ان يتوسط لعمي عند حبريت ثم قلت حرام عليكم عنده عيال صغار !!!! وش سوى عمي علي ياظالم انت وحبريت الله لايوفقكم ولا يرد الساعه اللي عرفتك فيها ياحمدان!!
رأيت حمدان ذلك الشخص الكريه ذو مشاعر حيه وضمني وجلس يبكي مثل ماابكي !!!
ثم جلسنا بعد ماهدأت قليلا وقال ياولدي الملك حبريت ارسلني عشان اقول لك عشان يختبر قوتك لأني مثل ماقلت لك الملك حبريت يجهزك لأمر اعظم من كل ماتشوف وتسمع الان!!!
ياولدي تدري ان الارض فيها ملايين البشر وحبريت اختارك انت من بينهم وترى اختيار حبريت لك مايعني انه ماحصل احد غيرك بس لأنك الاقرب في نظر حبريت عشان تقوم بهذه المهمه !!!!
قلت ايش اقتل عمي انا بعد!!! قال لاياولدي هو من سوف يقتل عمك بس المهمه اللي يريد حبريت انك تقوم فيها اكبر مني ومنك ومن عمك ومن امور تافهه موضوع كبير ياولدي !!!!!
قلت طيب ليش عمي علي اقتلو اي واحد ثاني من اعمامي ماعنده عيال !!!
قال ياولدي امر حبريت مانقدر نراجعه معه لا انا ولا انت ولا الكاهن الاعظم بنفسه ولكن من اليوم صدقني انت تحت مراقبه شديده من حراس الملك حبريت بمجرد انك تفكر تبوح بشي عن قتل عمك صدقني راح تكون ميت قبله !!!
قلت طيب متى راح يقتل عمي؟؟ خله يقتله بعيد عن القريه ومابغى اشوفه بعد موته !! قال راح يقتله بعد ثلاثه ايام !!!!
قلت ياعم حمدان كيف تبغاني اصبر ثلاثه ايام وانا اشوف عمي كل يوم الله يلعنك انت والظالم اللي ارسلك واخذا حفنة من تراب ورميتها في وجه حمدان فأخذ عصاه وقام واتجه الى جهة صندقته الملعونه وجلست اشيعه بنظرات الحسره والقهر والالم والخوف!!!
جلست في مكاني فترة طويله تفوق الساعه الكامله افكر في الخطوة القادمة !!!
هل اخبر عمي ووالدي فامامهم ثلاثة ايام تجعلهم قادرين ان يذهبو الى اكبر الشيوخ ويتحصنو ويحصنوهم بالقران!!!
ام سوف يقتلني حبريت قبل ان ابوح بكامل رسالتي مثل ما اخبرني حمدان !!!
ثم كيف اصبر ثلاثة ايام قبل تنفيذ حكم الاعدام الظالم الجائر في عمي المسكين !!! الذي يعول اسرة مكونة من اربعه اولاد وثلاث بنات !!! ذلك الرجل الطيب الذي يعشقه كل اهل القريه لدماثة خلقه !!!
الله كيف استطيع ان ارى وجهه وانا اعلم يقينا انه مقتول لا محاله !!!
ماذا افعل ؟؟!! ماذا افعل ؟؟!!! انني في اكبر دوامة عشتها في حياتي !!! رفعت رأسي واذا دموعي تنهمر بغزارة ... ورجعت متثاقل الخطى الى المنزل وكنت قررت في نفسي ان اصبر الى الغد وارجع للعم حمدان واخبره انني قررت انني موافق ان يقتلني انا بدلا عن عمي ولن اخبر احدا بشيء!!!
الله ما اصعب تلك اللحظه حينما طرقت الباب ففتحت لي الباب ابنة عمي علي وكان عمرها ثلاث سنوات وكانو في زيارة لنا في بيتنا وفتحت ذراعيها وحضنتني وهي تضحك ساخرة من شكلي ببراءة اطفال وهي من تشبها ابيها كثيرا في دماثة خلقه وفي تقاسيم وجهه وقالت ملابسك مثل ملابس المصري ( تقصد المزارع الذي جلبناه اخيرا لمساعدتنا في اعماال الزراعه) تركتها واناابكي ودموعي تنهمر بغزارة وماذنب هذه الملاك ان تفقد ابوها عشان حضرتك ياحبريت !!!!
حاولت ان اتماسك ومسحت دموعي ودخلت البيت حينما رأني عمي علي وكان جالسا بجوار ابي في غرفة الجلوس نهض وقال ارحب يادكتور فلان حيث كان دايما يردد على اذني مقولته الشهيره انت راح تصير دكتور لانني كنت افضل شاب في مستواي الدراسي في عائلتنا!!!
تماسكت غالبت دموعي قلت الا انت ارحب ياعم لانهم كانو في بيتنا اتجهت اليه وقبلت رأسه بحراره لم يعدها حتى هو من قبل وامسكت يده وقبلتها بحراره ونزلت قطرة دمع من عيني رغم انفي على يده ورفعت رأسي واذا انا محمّر العينين فقال عمي سلامات ياولدي وش فيك وهنا نهض ابي من مكانه وقال وش فيك قلت لا مافيه شي واستدرت اريد الانصراف فامسكين ابي وقال ولد وش فيك تبكي ؟؟!!!
قلت ولا شي !! قال كيف ولاشي ودموعك على خدك وش فيك ياولد احد قال لك شي احد ضربك !!! وتوالت الاسئله واجلسني ابي في الغرفه وهنا بدأت ابكي وانتحب بصوت عالي افزع كل منهم في البيت !! وهنا دخلت امي بدون ان تتذكر انها تتغطى من عمي وقالت وش في ولدي وامسكها ابي بيده وقال مافيه شي !!! وهو مرتبك وقال جيبي مويه يامره بسرعه وجلس عمي ووضع يده على صدري وجعل يقرأ ايات من القران الكريم ويسمّي عليّ ويمسح رأسي!!! وجعلت اقول بيني وبين نفسي .. الله لو تعلم ياعمّ ان من تمسح رأسه هذا يعلم انك مقتول بلاذنب ولا جنايه سوى انك عمّه فقط!! الله لو تعلم ياعمّ انني اعيش اصعب لحظات حياتي ولا اعلم ماذا افعل !!!
وبدات اتماسك قليلا وعمي يقرا علي وابي يغسل وجههي ويقرأ علي وامي خلف الباب اسمعها تبكي وتقول ولدي وش فيه !!!
قال والدي وش فيك وانا ابوك .. قلت حاس فيني ضيقه مره واحس اني اذا بكيت ارتاح !!!
قال عمي من متى قلت مدري لها كم يوم !!! قال عمي وياليته ماقال ...
قال هذي عين ماصلت على النبي عشان مستواك في الدراسه طيب والله لو اعلم من اللي عطاك عين لا افقع عينه !!!
وهنا بكيت بحراره عمي يريد ان يفقأ عين من اصابني بعين وانا اعلم انه سيموت بسببي فقط لأنه عمي !!!
يالله كم هذا الاختبار صعب صعب صعب صعب والله انني اكتب وانا ابكي من صعوبة هذا الموقف ....
وعندما سمعو صراخي وبكائي حينما قال عمي عين تأكد لهم في انفسهم انها عين وهم لايعلمون ان الموضوع سر دفين وليست عين وحسد....
ذهب عمي حيث ارسله والدي يأتي بامام المسجد لكي يقرا علي ثم دخل الامام وقرا وقرا وانا مطرق صامت لم اتحرك فقد جفت دموعي من كثر مابكيت!!
وقال تحس شي ياولدي قلت ايه احس بضيقه !! قال تحس بالضيقه في البيت او في المدرسه او المزرعه قلت في كل مكان !! قال طيب تحس الم في مكان من جسمك قلت لا وهنا دخلت بنت عمي التي يبلغ عمرها ثلاث سنوات بسرعة وياليتها مادخلت وانطلقت بسرعه واهوت على خدي بقبلة حاره لكي تواسيني على طريقتها بعد ماسمعتني ابكي واصرخ وهنا انفجرت باكيا من جديد لماذا فعلتي فعلتك هذه يابنت عمي الكي تحرقي فؤادي على ابوك ام عليك حيث ستعيشين يتيمه وعندما رأني الامام ابكي جعل يقرا ويقرا وانا ابكي وابكي ...
ارتحت قليلا وكان مجمل مايدور في رأسي كيف سأخرج من المنزل لأقابل حمدان واقول له ان يقتلني حبريت نيابة عن عمي .....
بدات ارتاح وامنّي نفسي ان حمدان سوف يعرض الفكره على المارد الطاغية حبريت ويوافق على هذا العرض وارتاح من هذا الهم الثقيل الثقيل ...
خرج الامام واعطاني ماء وزيتا وقالو حاولو ان تعرفو وتحسسو من الذي اصاب ابنكم بالعين حتى تغسلو له من اثر العائن !!
الله لو تعلم ياشيخ ان لا عين في الامر بل قتل قتل قتل ولمن لعمي هذا الرجل الذي يجلس امامي وهو يغمرني بعطفه وحبه حنانه وكان المصاب بالعين ليس ابن اخيه بل ابنه!!!
تسربلت الدنيا بالسواد واظلم الليل وخشع الناس ونام معي والدي في غرفتي خوفا علي من تكرار نوبة البكاء وجعل يحدثني ان فلانا اصابته عين وهو الان بخير !!
وكذلك فلان وفلانه وكلهم بخير وان لا اخاف منها فهي شي طبيعي يصيب الناس !!!
والدي لا يعلم انني اعلم بمخطط قتل اخيه وهو يحدثني عن العين اي اختبار هذا ؟؟!!
صحوت اليوم الثاني لكي اذهب للمدرسه وجدت والدي يعارض ذهابي للمدرسه وكذلك امي تشبّثت بقراري حيث ان علينا اختبارات قال ماعليك انا بروح للمدير وماعليك انت ارتح اليوم وماعليك !!
انا لا يهمني الاختبار ولا المدرسه اريد ان اقابل حمدان ولكن كيف اقنع اهلي ان يسمحو لي بالذهاب وهنا وجدت فكرة مناسبه !!
قلت يا ابي انا اعرف الذي صابني بالعين وهو طالب معي في الفصل واريد ان اخذ من اثره اليوم او من ملابسه حتى اشرب منها وتذهب عني العين !! اعترضت امي وقالت ابوك يروح يجيب بينما وافق والدي وقال انت متأكد منه !! قلت ايه قال من هو ؟؟!! وهنا بدا السؤال الذي يجب ان اجيب عليه !! فقلت فيصل واحد من زملانا في المدرسه قال خيرا ان شاء الله ..
وذهبت للمدرسه وكنت في حالة يرثى لها ولن اغوص معكم في تفاصيل التفكير والهم ...
انتهى الدوام كانني سجين حانت لحظة الافراج عنه !!!
ذهبت مسرعا الى القريه وجدت حمدان واقفا ينتظرني لم اسلم عليه قلت اسمع قل لحبريت اني ابغاه يقتلني انا بدل عمي !! قال حبريت حملني رساله لك ويقول ان قلت لأحد بأنه سوف يقتل عمك راح يقتلك انت وامك وابوك وعمك!!!!!!!!!
صراحة من هول الصدمه اغمي عليّ فلم يكن الحديث عابرا او موضوعا يتعلق باناس بعيدين عني !!!
لم افق من اغماءتي الا وابي واقف امامي ومعه شيخ ذو لحية طويله لا نعرفه في قريتنا وانا في ركن غرفة في منزلنا والشيخ يقرأ وابي واقف يشاهد ابنه وقلبه يرتجف على هذا الابن !!
لا اعلم كم بقيت مغمى عليّ فقد تحمّلت اعصابي فوق طاقتها كل ما اعرفه انني الان في اصعب لحظات حياتي !!!
وبعد فترة من القراءة توقف الشيخ وقال تحس شي ياولدي قلت لا ...
قال جيت اثر من زميلك !!!
يا الله نسيت ان اجلب شيئا فقد كان كل تفكيري منصبّ على عرضي الذي سوف انقله لحمدان ولكن حمدان فأجاني بقرار حبريت فتلعثمت وقلت لا فيصل ماداوم اليوم !!
قال الشيخ لوالدي الولد عنده عين قويه !! لازم جلسات كثيره تجيبه لي كل يوم بعد المغرب !!! وهم يتحدثون وانا مستغرق التفكير اخبرهم او لا اخبرهم هل يستطيع هذا الشيخ الملتحي ذو اللحية الوافره ان يوقف مدّ وزحف حبريت وتذكرت جنوده الذي رأيتهم ولا اظن هذا الشيخ الوقور يستطيع ان يفعل شيئا !!!


حينما وضعني حمدان في خيارين لا ثالث لها اما ان اصمت على علمي بقتل عمي او ان ارضي بأن اكون انا ووالدتي ووالدي الضحيه فقررت بكل عقلانيه وبعيدا عن اي عواطف ان الخيار الاول هو الاقل ضررا...
تمنيّت حقيقة ان يكون التنفيذ بأسرع من اليومين المتبقيه لأن الخوف من القادم اشدّ هولا من القادم بذاته !!!

اجتمعنا في غرفة الجلوس وكانت تلك الايام ايام حرب عاصفة الصحراء وكان الناس مشغولين ومشدوهين بتحرير الكويت والناس ببين مؤيد ومعارض لصدام وفجأة قطع التحليلات السياسية التي كانت تدور بين امي وابي صوت الجرس فقام احد اخوتي مسرعا ليفتح الباب ولكنه رجع مصفّر الوجه تبدو عليه علامات الخوف فقال والدي وش فيه ياولد ؟؟!! اجاب اخي بخوف وارتباك حمدان عند الباب فنهض والدي مسرعا لكي يرحب بالضيف حتى وان كان حمدان ..
ادخله والدي المجلس وقررت انني لن اذهب لأرى حمدان فأنا حقيقة لا اريد ان ارى وجه من اوردني كل تلك الاهوال ولازلت احس احساسا قطعيا ان حمدان هو من زرعني في هذه المنطقة الشائكه وليس حبريت كما يدعي ..

وبينما انا اقلّب فكرتي في رأسي اذا صوت والدي يدعوني تعال يافلان عمك حمدان يبغى يزورك سمع انك تعبان ..
خرجت متثاقلا ورحبت بالهم حمدان وليس العم حمدان فهو فعلا هم ثقيل وقابلني بابتسامة صفراء باهته وكأنه لم يزف اليّ بشرى قتل عمي قبل ساعات !!! ما اقسى قلبك ياحمدان !!!

جلست انظر الى حمدان بحقد وخوف من مصير مجهول وايام قاتمه سوداء فجلس يتحدث هو ووالدي عن تحرير الكويت وعن انهزام جيوش صدام فقال حمدان وهو ليس يتحدث معلومات تحليله فقط بل لديه اعتقد بعض الامور التي كنا نجهلها في ذلك الوقت واذكر انه قال لوالدي ان طال فيك عمر يا ابو فلان راح تشوف صدام في حالن رخيص !!! وترىملكنا باقي له 15 سنه !!! خمس منها واقف وخمس منها على عصا وخمس منها على كرسي والله على ما اقول شهيد ان هذا كلام الرجل .. لم اعطي الموضوع بالا لان عمي كان يشغل كل تفكيري وكنت في حالة يرثى له فقد اقترب موعد التنفيذ ويوم غد سيقتلون عمي وحمدان يتحدث عن ازمة الخليج !!!
خرج والدي ليطلب من امي اعداد وجبة طعام تليق بالضيف المكروه في القريه ولكن يبقى ضيف والكل يخاف منه اصلا فضلا عن كونه ضيف!!
وما اسعد تلك اللحظات في حياتي حين قال لي حمدان ابشرك ان حبريت ماراح يقتل عمك وان هذا كان اختبار من الملك لك يشوف انت كفو مايعدّك له ام انت مجرد صبي لا يستحق اختيار حبريت !!!
وقعت كلمات حمدان علي مثل وقع المطر على الارض اليابسه فرحت وكدت اصرخ من فرط نشوتي لولا دخول والدي ...
تماسكت نفسي استأذنت والدي في ان اخرج لأرى اصدقائي فقال كيف تروح والرجال عندنا جاي يزورك فقال حمدان خله يروح !!
وافق والدي وخرجت مسرعا الى بيت عمّي الذي كنت احسبه من الاموات وطرقت الباب بشده ففتح الباب عمي ومد يدّه لكي يصافحني مرحبا فلم انتظر مدّة يده بل طوقت رأسه بين ذراعيّ وقبّلته على جبهته بكل حب وفرحه !!!
استغرب عمي وقال اتفضل قلت لا بس جيت اسلم عليك , قال طيّب بشرني كيف صحتك قلت ابشرك بخير ...
قال ادخل ياولدي قلت شكرا بروح اشوف للمزرعه الفلانيه حقتنا ... قال اروح معك !!!
فقلت لا انا بروح لوحدي .. قال الله معك ياولدي !!!!
خرجت اذرع شوارع القريه ذهابا ومجيئا ... وكأنني سجين انطلق من عقوبة السجن المؤبد ..
رجعت للمنزل ووجدت والدي اكثر فرحا وسرورا قال اتصدق ياولدي ان حمدان هذا طيب !!
ماسرّ هذه التطور العجيب في علاقة والدي بحمدان !!!





























الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://myonlylove.alafdal.net
 
قصه حقيقيه مع الجن الجزء الرابع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: °¨¨™¤¦ روحــانيـــا تـــــــــــ¦¤™¨¨° :: °¨¨™¤¦ روحــانيـــا تـــــــــــ¦¤™¨¨°-
انتقل الى: